الاتحاد العام الطلابي الحر
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الذكرى الخامسة لاستشهاد الشيخ عبد العزيز الرنتيسي-الجزء2-

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
LA PETITE MAKDIR
عضو فضي
عضو فضي
avatar

انثى عدد الرسائل : 299
العمر : 24
العمل/المهنة : المطالعة
مستوى النضال : 597
تاريخ التسجيل : 10/02/2009

مُساهمةموضوع: الذكرى الخامسة لاستشهاد الشيخ عبد العزيز الرنتيسي-الجزء2-   الجمعة أبريل 17, 2009 4:15 pm

:shock:
تابع..
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

زوجة أسد فلسطين أعربت عن سعادتها باستشهاده

وأكّدت أم محمد الرنتيسي أنَّ زوجها الشهيد القائد كان يمثّل لها القدوة الحسنة هي وأولادها، فقد كان شخصية إسلامية متكاملة تمثّل الإسلام بشموليته عبادات، أخلاق، معاملات، علاقات أسرية، علاقات اجتماعية، سياسة، جهاد، لقد تأسى برسول الله صلى الله عليه وسلم.

وأضافت أم محمد أنها تشعر أنّه حيّ وأنه في الفردوس الأعلى، مشيرةً إلى أنّها سعيدة لشعورها أنّ زوجها نال ما تمناه وهي الشهادة في سبيل الله.

وللدكتور الرنتيسي مكانة في قلب أم محمد، ولكن الله ورسوله والجهاد في سبيل الله أحب إليها من كل شيء في هذه الدنيا مضيفة: "إن ذهب عني كلّ من أحبّهم فالله سبحانه وتعالى باقٍ إلى يوم القيامة". وأكدت أم محمد مجموعةً من الخصال كان يتحلّى بها الطبيب الثائر، وهي الجرأة والشجاعة والحياء والسماحة والعزة والإباء والقوة في الحقّ والرحمة والتواضع والترفع عن سفاسف الأمور، والإخلاص والتفاني والتجرّد والفطنة والذكاء وبعد النظر.

ما أن يُذكَر أنّ للدكتور عبد العزيز الرنتيسي كلمة في أحد المهرجانات أو اللقاءات؛ حتى كانت تعجّ بالصحفيين والإعلاميين، يضيف عماد الإفرنجي مدير فضائية القدس بغزة: "كنت أشعر أنه يعبر عما يدور في قلب كل واحد منا من حب للوطن وتمسك بالثوابت".

ويشير الإفرنجي إلى أن الرنتيسي هو صديق الصحفيين بامتياز، ولم يتردد يومًا في توفير ما يلزمهم وأحيانًا على حساب وقته.

ويضيف أحد الصحفيين إن الرنتيسي كان إنسانًا بمعنى الكلمة لدينه ووطنه، فرغم الاعتقال والقتل والملاحقة والتضييق في سجون السلطة الفلسطينية، وما تعرض له من ابتلاءات من إصابة ابنه في محاولة اغتياله الأولى؛ إلاّ أنه استمر في عمله الجهادي".

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الشهيد الرنتيسي عقب محاولة اغتياله الأولى

- اعتقل الرنتيسي عام 1983 بسبب رفضه دفع الضرائب لسلطات الاحتلال، وفي 5/1/1988 اعتُقِل مرة أخرى لمدة 21 يومًا.

- أسّس مع مجموعة من نشطاء الحركة الإسلامية في قطاع غزة تنظيم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في القطاع عام 1987.

- اعتقل مرة ثالثة في 4/2/1988 حيث ظلّ محتجزًا في سجون الاحتلال لمدة عامين ونصف على خلفية المشاركة في أنشطة معادية للاحتلال الصهيوني، وأطلق سراحه في 4/9/1990، واعتُقِل مرة أخرى في 14/12/1990 وظلّ رهن الاعتقال الإداري مدة عام.

- أُبعِد في 17/12/1992 مع 400 شخصٍ من نشطاء وكوادر حركتي حماس والجهاد الإسلامي إلى جنوب لبنان، حيث برز كناطقٍ رسمي باسم المبعدين الذين رابطوا في مخيم لعودة بمنطقة مرج الزهور لإرغام الكيان الصهيوني على إعادتهم.

- اعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني فور عودته من مرج الزهور، وأصدرت محكمة صهيونية عسكرية حكمًا عليه بالسجن؛ حيث ظلَّ محتجزًا حتى أواسط عام 1997م.

- كان أحد مؤسّسي حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في غزة عام 1987، وكان أول من اعتُقل من قادة الحركة بعد إشعال حركته الانتفاضة الفلسطينية الأولى في التاسع من ديسمبر 1987، ففي 15/1/1988 جرى اعتقاله لمدة 21 يومًا بعد عراكٍ بالأيدي بينه وبين جنود الاحتلال الذين أرادوا اقتحام غرفة نومه فاشتبك معهم لصدّهم عن الغرفة، فاعتقلوه دون أن يتمكّنوا من دخول الغرفة.

- وبعد شهرٍ من الإفراج عنه تم اعتقاله بتاريخ 4/3/1988 حيث ظلّ محتجزًا في سجون الاحتلال لمدة عامين ونصف العام حيث وجّهت له تهمة المشاركة في تأسيس وقيادة حماس وصياغة المنشور الأول للانتفاضة بينما لم يعترف في التحقيق بشيء من ذلك فحوكم على قانون "تامير"، ليطلق سراحه في 4/9/1990، ثم عاود الاحتلال اعتقاله بعد مائة يومٍ فقط بتاريخ 14/12/1990 حيث اعتقل إداريًّا لمدة عامٍ كامل.

- وفي 17/12/1992 أُبعِد مع 416 مجاهدًا من نشطاء وكوادر حركتي حماس والجهاد الإسلامي إلى جنوب لبنان، حيث برز كناطقٍ رسمي باسم المبعدين الذين رابطوا في مخيم العودة في منطقة مرج الزهور لإرغام سلطات الاحتلال على إعادتهم وتعبيرًا عن رفضهم قرار الإبعاد الصهيوني، وقد نجحوا في كسر قرار الإبعاد والعودة إلى الوطن.

خرج د. الرنتيسي من المعتقل ليباشر دوره في قيادة حماس التي كانت قد تلقّت ضربة مؤلمة من السلطة الفلسطينية عام 1996، وأخذ يدافع بقوة عن ثوابت الشعب الفلسطيني، وعن مواقف الحركة الخالدة، ويشجّع على النهوض من جديد، ولم يرقْ ذلك للسلطة الفلسطينية التي قامت باعتقاله بعد أقلّ من عامٍ من خروجه من سجون الاحتلال وذلك بتاريخ 10/4/1998م؛ وذلك بضغطٍ من الاحتلال كما أقرَّ له بذلك بعض المسئولين الأمنيين في السلطة الفلسطينية، وأفرج عنه بعد 15 شهرًا بسبب وفاة والدته وهو في المعتقلات الفلسطينية، ثم أعيد للاعتقال بعدها ثلاث مرات ليُفرَج عنه بعد أن خاض إضرابًا عن الطعام وبعد أن قُصِف المعتقل من قِبَل طائرات العدو الصهيوني، وهو في غرفة مغلقة في السجن المركزي في الوقت الذي تم فيه إخلاء السجن من الضباط وعناصر الأمن خشية على حياتهم، لينهي بذلك ما مجموعه 27 شهرًا في سجون السلطة الفلسطينية.

- حاولت السلطة اعتقاله مرتين بعد ذلك؛ ولكنها فشلت بسبب حماية الجماهير الفلسطينية لمنزله

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الشهيدان الشيخ أحمد ياسين والدكتور عبد العزيز الرنتيسي

- الدكتور الرنتيسي تمكّن من إتمام حفظ كتاب الله في المعتقل وذلك عام 1990 بينما كان في زنزانة واحدة مع الشيخ المجاهد أحمد ياسين، وله قصائد شعرية تعبّر عن انغراس الوطن والشعب الفلسطيني في أعماق فؤاده، وهو كاتب مقالة سياسية تنشرها له عشرات الصحف.

ولقد أمضى معظم أيام اعتقاله في سجون الاحتلال وكلّ أيام اعتقاله في سجون السلطة في عزل انفرادي، والدكتور الرنتيسي يؤمن بأن فلسطين لن تتحرّر إلا بالجهاد في سبيل الله.

- وفي العاشر من يونيو 2003 نجا صقر "حماس" من محاولة اغتيالٍ نفّذتها قوات الاحتلال الصهيوني، وذلك في هجومٍ شنته طائرات مروحية صهيونية على سيارته، حيث استشهد أحد مرافقيه وعددٌ من المارة بينهم طفلة.

- وفي الرابع والعشرين من مارس 2004، وبعد يومين على اغتيال الشيخ ياسين، اختير الدكتور الرنتيسي زعيمًا لحركة "حماس" في قطاع غزة، خلفًا للزعيم الروحي للحركة الشهيد الشيخ أحمد ياسين.

- واستشهد الدكتور الرنتيسي مع اثنين من مرافقيه في 17 نيسان (أبريل) 2004 بعد أن قصفت سيارتهم طائرات الأباتشي الصهيونية في مدينة غزة، ليختم حياة حافلة بالجهاد بالشهادة.





نسال الله ان يجمعنا و اياهم في الفردوس

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
gta_yac
عضو فضي
عضو فضي


ذكر عدد الرسائل : 292
العمر : 25
مستوى النضال : 2248
تاريخ التسجيل : 10/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: الذكرى الخامسة لاستشهاد الشيخ عبد العزيز الرنتيسي-الجزء2-   الجمعة أبريل 17, 2009 5:21 pm

:)

لا اله الا الله و لا حول و لا قوة الا بالله العلى العظيم

:x
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الذكرى الخامسة لاستشهاد الشيخ عبد العزيز الرنتيسي-الجزء2-
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الاتحاد العام الطلابي الحر :: اسلاميات :: ركن علماء الامة-
انتقل الى: