الاتحاد العام الطلابي الحر
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شخصية حسن البنا كما يراها الناس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MAKDIR.N
التميز البرونزي
التميز البرونزي
avatar

انثى عدد الرسائل : 591
العمر : 31
الموقع : http://www.da3wahost.co.cc/vb/index.php
العمل/المهنة : ماستر أنثربولوجيا
مستوى النضال : 1167
تاريخ التسجيل : 05/02/2009

مُساهمةموضوع: شخصية حسن البنا كما يراها الناس   الثلاثاء فبراير 10, 2009 1:01 am

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
اخواني أخواتي ...نحن مع أول شخصية من أهم شخصيات الامة الاسلامية في العصر الحالي
هذا المقال لـ: محمد لبيب البوهي.


حين نكتب عن حسن البنا ، لن نقع في شباك الرياء ، ولن تقودنا شهوة ملق ، فقد نادي الرجل ربه ، وفتح له أكرم طريق ، الطريق الذي كان يطلبه ، طريق الشهداء ، وأسكنه مولاه في جناته العليا ، في ظل عرشه ، مع الشهداء والصديقين وحسن أولئك رفيقا ، فلم يعد الرجل في حاجة إلي كلام البشر ، بعد استشهاده ، وهو الذي كان أزهد الناس في ذلك أثناء حياته ، فلا خوف من الرياء إذن .
وإنما المثل العليا والمبادئ الصادقة ، حين ينتقل أصحابها إلي العالم الخالد ، تظل في جو دنيانا حائرة ، كأنها طيور هائمة علي وجهها تحلق في الفضاء ، تبحث عن مكان تهبط إليه .. وتراجم هؤلاء العظماء ، هي الرياض التي تهبط فيها هذه المثل لتعيش من جديد ، وتذكر الناس بفضائل صاحبها ، وتكشف لهم عن حقائقها الكامنة التي كان الرجل في حياته يخفيها تواضعا ؛ فلا تذكر هذه الفضائل للمباهاة ، وإنما لإيضاح معالم الطريق لمن يريد أن يسير فيه . والكلمات كالبذور قد تصادف أرضا خصبة فتثمر ، وتؤتي أكلها بعد حين .
في سجل الخلود :
من كلمات كبار الإخوان عن الشهيد :
انقضي وقت طويل دون أن ألتقي به ، ولما أذن الله بذلك التقينا فإذا تواضع جم ، وأدب لا تكلف فيه ، وعلم غزير ، وذكاء فريد ، وعقل واسع ، ملم بالشؤون جليلها وحقيرها ، وآمال عراض ، كل ذلك عفه روح ديني عاقل ، لا تعصب فيه ولا استهتار ... وأقسم أني التقيت به وعاشرته ، فما سمعت منه كلمة واحدة فيها مغمز في عرض أحد أو دين أحد ، حتى من أولئك الذين تناولوه بالإيذاء والتجريح في ذمته ودينه . من كلمة فضيلة الهضيبي بك المرشد العام
استشهد حسن البنا في سبيل إقامة الإسلام علي وجهه الصحيح في نفوس المسلمين ، والتمكين في عقولهم وقلوبهم ، وإخضاعهم في أقوالهم وأعمالهم ، وتحكيمهم إياه في كل ما يتصل بدنياهم وآخرتهم .
من كلمة لفضيلة الأستاذ عبد القادر عودة بك الوكيل العام
شخصيات في شخصية :
من دلائل عظمة الرجل تعدد جوانب شخصيته ، وتعدد الزوايا التي يراه منها الناس . وحسن البنا كان لا يتكلم عن نفسه قط ، ولا عن أعماله ، ولا يحب أن يتكلم عنه أحد ، سمعت بعض الناس عقب إحدى خطبه يثنون عليه ، ويذكرون وقع كلماته العذاب في النفوس الظامئة ، كالغيث حين يحيي أرضا مواتا ، فقال متواضعا مبتسما : إنما هي مائدة القرآن . وسمعت رجلا فاضلا ، يذكر للأستاذ البنا أثره الشخصي في انتشار دعوة الإخوان فقال : إنما هو توفيق الله إذا لم يكن عون من الله للفتي فأول ما تجني عليه مواهبه ثم ابتسم ابتسامته المعروفة ذات المعاني الكثيرة وانتقل بالحديث إلي أمر آخر لينجو بنفسه من الثناء .
ثروة من علم النفس :
وكان من خصائصه الحياء ، والحياء شعبة من الإيمان ، فلم يعرف عنه أنه عاب إنسانا قط ، لا في المحضر ولا في المغيب ، وكان لا يواجه المرء بعيوبه الشخصية ، ولو علي سبيل الوعظ والنصيحة ، وإنما كان يلاحظ أداء ذلك في أحاديث عامة ، يري كل إنسان فيها مرآة نفسه وبطريقته التي تميز بها ، والتي يشير إليها فضيلة الأستاذ الشيخ محمد الغزالي فيقول : ليس الداعية إلي الله أداة ناقلة ، كالآلة التي تحمل سلعة ما من مكان إلي مكان ، وليست وظيفته أن ينقل النصوص من الكتاب والسنة إلي آذن الناس ثم تنتهي مهمته .. كانت لدي حسن البنا ثروة طائلة من علم النفس ، وفن التربية ، وقواعد الاجتماع ، وكان له بصر نافذ بطبائع الجماهير ، وقيم الأفراد وميزان المواهب .
الحياة من أجل الفكرة :
كان الرجل يعيش لفكرته ، ولعله نسي في سبيلها نصيبه من الدنيا . كان يعمل في وزارة المعارف حينما برزت إلي الوجود جريدة " الإخوان المسلمون " اليومية . وانتظر العالم كله هذه الجريدة بصبر وشوق ، لأنها الصوت المعبر عن الحق ، وسط ضجيج الأصوات العجيبة التي تنطق عن الهوى ، ولكن دولاب العمل في الجرائد اليومية يدفعه دائما أبداً في كل لحظة من لحظات الليل والنهار عشرات من الرجال الأكفاء . ثم هم مع ذلك من متاعب هذا العمل يثنون ، ويجرون خلفه مبهورى الأنفاس من الإعياء .
وكاد دولاب العمل في جريدة الإخوان يترنح ، فأسرع إليه الرجل الذي هو وحده بألف أو يزيدون . وضحي في سبيل واجبه بوظيفته . وقال الإخوان للمصلح الكبير الفقير إلي ربه : إن رؤساء التحرير في الجرائد اليومية ، يتقاضون مرتبات قد تفوق مرتبات الوزراء ، فأبي أن يعمل بأجر ، إلا ما يقوم بأود أولاده ثم كان مع ذلك متحرجا ، فلم يلبث غير قليل حتى عف عن كل مليم من هذه الجريدة التي كان هو وحده القوة الدافعة المحركة لرسالتها .
الدنيا في ميزانه :
ولم يكن غير خاصة الإخوان من يعرف أن هذا الرجل الذي كان ملء الأسماع والأبصار ، والذي ينتظر الأثير كل كلمة من كلماته ليحملها إلي أقطار الأرض . هذا الرجل كان يستقبل في داره زعماء العالم في حجرة فرشت أرضها بالحصير ، وفي هذه الحجرة كان يكتب ويطالع ويتناول طعامه . ولم تكن مائدته تخلو من ضيف علي الأقل ، وللأضياف عنده إكرام .حدثني قاض فاضل جاء من الريف ، أن المرشد العام دعاه إلي طعامه . وكان الطعام طبقا من البيض وبقية من طعام الأمس . ولكن الرجل وأضيافه كانوا يجدون سعادة نادرة ، ولعل الذين سعدوا بهذه المناسبات لا ينسونها . ولكن يكن الرجل يضيق بهذا ولو أراد المال زينة الحياة الدنيا ، لوجد ذلك ميسورا بحق من كل وجه كريم . ولكن كان سعيدا بزهده ، وكان من هذا الزهد يجد غذاء روحه ، ومن روحه يفيض علي الآخرين . كانت مائدته الروحية تتسع لأمة ، تغذيها وتسعدها ، وأكاد أجزم أنه لو جاءته الدنيا وجاءه المال يطوقان بابه ، لتصدق بهما جميعا علي الناس ولم يبق له من دنياه شيئا بل يغسل منها يديه . وظل كما هو سعيدا بزهده المختار .
تحضرني في هذه المناسبة قصة عمر بن الخطاب ، حينما كان يفرح حين تكون الغنائم قمحا أو شعيرا ، فيحتفل بذلك ، ويفتح لهذه النعم باب المسجد . ويقول للناس : لقد جاءتكم نعم الله قلما جاءته كنوز كسرى وأمواله ، تجهم .. وقال للناس : قد جاءتكم فتنة . جاءكم من الأموال ما إن شئتم كلنا لكم كيلا ، وإن شئتم وزنا لكم وزنا .
التصوف الاجتماعي :
ومع ذلك كان المرشد الزاهد يحب أن يري من يقصده في سعة من الرزق ويسعي لهم في ذلك ما وسعه السعي ، ويدعوهم إلي زيادة الكسب الحلال .
هل كان حسن البنا صوفيا .. ؟
أجل . بما في التصوف من صفاء وحق ... ، وإذا تصور بعض الناس التصوف اعتزالا للدنيا ؛ وحبا للنفس وفرارا بها ، فلم يكن هكذا حسن البنا . كان عمر صوفيا ، ولكنه كان إذا مشي أسرع ، وإذا تكلم أسمع وكان حسن البنا اجتماعيا بكل ما في كل حرف من حروف الكلمة من معني . وإذا كان أفضل الناس أنفعهم للناس ، فإنه من تحصيل الحاصل أن نقول إن الرجل كان طرازا وحده في هذا السبيل حتى في حب الخير لأعدائه يحدثنا فضيلة الشيخ أحمد حسن الباقوري عن صوفية الأستاذ البنا فيقول :
إنه كان يجلس في حلق الذكر ، ويكثر من قراءة الأوراد ، وكثيرا ما كان يستشهد بها علي معني قلق ، أو يثير بها شعورا خامدا ، أو يوقظ بها نفسا غافية ، وكان رحمه الله يسير في جمع من الإخوان يذكرون الله في أصوات رقيقة مختلطة ، وهذه كلها من شعائر الصوفية ومن تقاليد المتصوفة .
الذين نطحوا الصخر :
ذهبت الشائعات الضالة تعلن عنه في وقت من الأوقات ، أنه قد أصبح مترفا يقتني السيارات الخاصة . وإذا كانت القبة قد تكون فوق الحبة ، فقد كانت الحبة في هذه الشائعات ، سيارة أحد الإخوان ، كان يحفظ بهما علي المرشد وقته أن يضيع . وألح بعض الإخوان علي مرشدهم ، وأن يوضح الأمر للناس ، فكان يقول مبتسما .: هذا هو الستر . ستر الله . وأن تكون في واقع الأمر لا تملك شيئا ، ويظنك الناس ما لكا لكل شيء فلماذا اندفع عنا الستر ؟

يتبع...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: شخصية حسن البنا كما يراها الناس   الأربعاء فبراير 11, 2009 2:19 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الامام حسن البنا شخصية نتمنى أن نتعرف أكثر فأكثر على جوانب حياته وطريق دعوته

فلك منا الشكر والتقدير أختي المناضلة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
gta_yac
عضو فضي
عضو فضي


ذكر عدد الرسائل : 292
العمر : 25
مستوى النضال : 2248
تاريخ التسجيل : 10/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: شخصية حسن البنا كما يراها الناس   الجمعة أبريل 17, 2009 1:20 pm

السلام عليكم
شكرا على الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
غلاب
التميز الفضي
التميز الفضي
avatar

انثى عدد الرسائل : 821
العمر : 34
الموقع : http://www.elma3arif.net
العمل/المهنة : سنة ثانية قانون أعمال
مستوى النضال : 1772
تاريخ التسجيل : 13/03/2009

مُساهمةموضوع: رد   الإثنين أبريل 27, 2009 7:04 pm

بسم الله الرحمان الرحيم
السلام عليك أختي مقدير

دائما تبهرين بمواضيعك المتميزة

خير ما فعلت أنك اخترت هذه الشخصية العظيمة
شخصية الإمام و المرشد حسن البنا رحمه الله التي مهما تحدثنا عنها و ذكرناها فلن نوفي حقها
هذا الأنسان الذي وهب نفسه للدعوة إلى الله دون ملل أو كلل



أعجبني ما قاله البنا عن الإسلام:

هو دولة ووطن أو حكومة و أمة و هو خلق و قوة أو رحمة و عدالة و هو ثقافة و قانون , أو علم و قضاء و هو مادة و ثروة أو كسب وغنى و هو جهاد و دعوة أو جيش و فكرة كما هو عقيدة صادقة و عبادة .


أرجو أن تعجبكم

آمل من الأعضاء قراءة الموضوع كلمة كلمة لما يحمل من دلالات و معاني رائعة

بارك الله فيك أختي الغالية و جزاك الله الفردوس الأعلى
مزيدا من التميز


:mllmhjkh:

_________________

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


[center][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
وأفوض أمري إلى الله إن الله بصيربالعباد

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.elma3arif.net/vb/index.php
المهندس
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

ذكر عدد الرسائل : 39
العمر : 33
مستوى النضال : 210
تاريخ التسجيل : 17/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: شخصية حسن البنا كما يراها الناس   الخميس أبريل 30, 2009 1:21 am

جزاكي الله كل خير على هذه الإلتفاتة الطيبة لشخصية مثل شخصية الإمام الشهيد

كما أنصح إخوتي وأخواتي بزيارة موقع اخوان اون لاين للتعرف أكثر على شخصيته رحمه الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MAKDIR.N
التميز البرونزي
التميز البرونزي
avatar

انثى عدد الرسائل : 591
العمر : 31
الموقع : http://www.da3wahost.co.cc/vb/index.php
العمل/المهنة : ماستر أنثربولوجيا
مستوى النضال : 1167
تاريخ التسجيل : 05/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: شخصية حسن البنا كما يراها الناس   الجمعة مايو 01, 2009 1:49 am


بسم الله الرحمان الرحيم
السلام عليكم وبركاته

بارك الله فيكم على مروركم
شكرا لك الاخ المهندس على تدعيمك للموضوع بموقع اخوان اون لاين

اختكــــــــــــMAKDIR.Nــــــــــــم


_________________
اتحادي سرى في عروقي كالدماء

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شخصية حسن البنا كما يراها الناس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الاتحاد العام الطلابي الحر :: اسلاميات :: ركن علماء الامة-
انتقل الى: