الاتحاد العام الطلابي الحر
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شعاع نور في ليلة حالكة..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محبة الفكرة
عضو فضي
عضو فضي
avatar

انثى عدد الرسائل : 275
العمر : 30
الموقع : قلب الاعلام
العمل/المهنة : أستاذي محامي
مستوى النضال : 945
تاريخ التسجيل : 15/03/2009

مُساهمةموضوع: شعاع نور في ليلة حالكة..   الإثنين يونيو 07, 2010 2:18 pm




الصدق و الثقة..


كلمات..حركت أشجاني .. ألهبت و جداني..

كلمات..نار تبعث احزاني و تهد كياني .. و تحطم صمتي مع رغبتي في حفظ لساني..

قيل ان زمانها ولى و ان معانيها انتهت..

قيل ان الصدق بات اسير في سجن المجهول و أن إطلاق سراحه غير معلوم بل مستحيل..

قيل أن الصدق مجرد كلمة تخط حروفها على ورق مآله الذبول
قيل ان الثقة من زيف المشاعر لا يصدقها إلا الحمقى و المغفلين..

أوصاف و سمات قرنت بهما في عالم اصبح الكذب و الخداع من أبرز شخصياته الحاضرة و الفاعلة في مجتمعاته ..

حتى بات الصدق و الثقة مجرد سراب في مخيلة حالمة ..مخيلة تجعل من المثالية أسمى المباديء.. و من الثقة أأمن مكان..ومن الصدق أروع إحساس..

في زماننا أصبح البعض بل الكل يصدق هذه المفاهيم الخاطئة , فشعرنا بانعدام الأمان في كل مكان..

أحسسنا بغيوم الظلام تحوم في سماء حياتنا الصافية بغية تعكيرها ..

اقتنعنا بهذه الفكرة , لكـــــــــــــــــــــــــــن المواقف تبدل و تغير المفاهيم...

أحيانا تعيش لحظات..

لحظات يفرض علينا الواقع فيها انعدام للصدق و الثقة..

تشعر فيها أنك في خطر..

انك ربما ستفقد قيمة و معنى الحياة ..
تشعر انك ستختنق و رجاؤك فيها أن تعتق..

لحظات تخاف أن تكتسي بالسواد و بالحزن و الخوف و تتزين بالألم و الدموع و التحسر ..

لكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن يبرز لك من البعيد نور نحوك يسير هو شعاع كسر كل هذه المفاهيم المزيفة

شعاع جعل من اسمى المعاني و الكلمات صوتا مدويا في حياتك..

هذا الشعاع هو شخص جعل من الصدق يجري في عروقه مجرى الدم..
جعل من الثقة أساسا لتعاملاته ..

شخص يمد يده ليساعدك , ليحميك , ليوصلك لبر الأمان...

و بعد هذا ...

ماذا سيكون مفهومك لتلك الكلمات ..

ماهو شعورك تجاه ذاك الشخص...

أتعلم...

ستزهو سماؤك بألوان الربيع بعد أن عرفت ان الصدق و الثقة لازالوا في زماننا..

ستتغنى أيام حياتك و تفرح لانك تعرفت على شخص كهذا الشخص..


ستعرف و تتأكد أن للصدق و الثقة و كل المعاني الطيبة مكانة في حياتنا ...


_________________






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الدرة المصون
عضو فضي
عضو فضي
avatar

انثى عدد الرسائل : 281
العمر : 30
الموقع : في دنيا الاحباب
العمل/المهنة : يقولون اني ساصبح محامية
مستوى النضال : 747
تاريخ التسجيل : 15/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: شعاع نور في ليلة حالكة..   الإثنين يونيو 14, 2010 1:32 pm

همسات في الصميم

في زمن أصبحت فيه كل المفردات تحمل معنى واحد...

معنى لا يمت للحياة زاهية الالوان باي صلة ...


لكن شعاع نور في الافق يبرز ويفرض على الجميع مفرداته ومعانيه...

معاني تنبع من روح مشبعة بفيض من الحب ونقاء للسريرة...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شعاع نور في ليلة حالكة..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الاتحاد العام الطلابي الحر :: الترحيب و التعارف :: التنسيق و التواصل للاعضاء-
انتقل الى: