الاتحاد العام الطلابي الحر
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سياسة هتلر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
k-sao-ud
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

ذكر عدد الرسائل : 86
العمر : 36
العمل/المهنة : مسعف اولي
مستوى النضال : 235
تاريخ التسجيل : 25/01/2010

مُساهمةموضوع: سياسة هتلر   الثلاثاء يناير 26, 2010 2:25 am

منذ أن استلم هتلر وحزبه النازي الحكم في ألمانيا عام 1931 م وهو يسعى جاهدا للتخلص من معاهدة فرساي التي فرضت على ألمانيا سنة 1919 م.

وقد ساعدت هتلر عدة عوامل أهمها شخصية هتلر المؤثرة عبر خطبه النازية التي تهز عواطف الألمان حيث كان يقول أن ألمانيا لم تهزم في الحرب العالمية الأولى وإنما خدعة من الداخل من طرف الخونة اليهود واستخدم النازيون فكرة تفوق العرق الألماني الراقي المقدر له بأن يحكم البشرية وقد شجع النازيون ضعف عصبة الأمم التي وقفت عاجزة أمام حل قضية منشوريا الصينية المحتلة من طرف اليابان وكذلك احتلال إيطاليا الحبشة عام 1935 م وقد انسحب من العصبة اليابان عام 1933 م وإيطاليا عام 1937م .

وان لتعاون ألمانيا وإيطاليا مع فرانكوفي الحرب الأهلية الإسبانية في 1936 م ، 1939 م خطوة أخرى نحو الحرب العالمية الثانية وعندما قام اليابانيون مرة أخرى بالاعتداء على الصين في 07 جويلية 1936 م وقفت العصبة مرة أخرى عاجزة.

وفي هذا الوقت كان الفرنسيون يوقعون مع روسيا مِعاهدة المساعدات المتبادلة في مارس 1935 م ، وفي 25 نوفمبر 1936 م أجابت ألمانيا وإيطاليا على هذا القرار الروسي الفرنسي بعقد معاهدة ضد الشيوعية ، وقبل هذا بزمن قليل وضعت كل من ألمانيا ، إيطاليا ، واليابان محور برلين وروما وطوكيو .

أطماع هتلر:

منذ 07 آذار 1936 م أضحت معاهدة فرساي ذكرى ماضية ليس إلا.

وفي الخريف التالي نقض هتلر الشروط التي تعطي الصفة الدولية للمجاري المائية الصالحة للملاحة في أوروبا الوسطى، وفي مطلع 1937 م أعلن عودة سلطة ألمانيا على مصرف الرايخ والسكك الحديدية واضعا بذلك حدا نهائيا لقصة التعويضات، ومع نشوب الحرب الأهلية الإسبانية نقض المادة 231 من معاهدة فرساي وهي المادة التي تنص على مسؤولية ألمانيا القانونية في الحرب وراح يطالب باستعادة المستعمرات الألمانية مشددا على حق جميع الدول في المواد الأولية، مناديا بتطبيق حق الشعوب في تقرير مصيرها ، وقصده من ذلك استعادة المناطق التي يقطنها ألمانيون في تشيكوسلوفاكيا وأكرانيا وبولندا ودانتزيغ... .

ومضى قدما في إعادة تسليح بلاده، فخصص للشؤون الحربية ثلثي الموازنة العامة، وقام يتحايل فرصة خلاف أوروبي يمكنه من تحقيق مأربه، فكان له ما أراد في أربع أزمات تتالت حتى أشعلت الحرب العالمية الثانية، وهي أزمة ضم النمسا، والأزمتان التشيكيتان، وأخيرا أزمة بولندا والممر إلى دانتزينغ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سياسة هتلر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الاتحاد العام الطلابي الحر :: سياسة-
انتقل الى: