الاتحاد العام الطلابي الحر
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وسائل الاعلام وأثرها على الناشئه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحقاني2
عضو برونزي
عضو برونزي


ذكر عدد الرسائل : 19
العمر : 28
مستوى النضال : 14
تاريخ التسجيل : 15/02/2009

مُساهمةموضوع: وسائل الاعلام وأثرها على الناشئه   الأحد أبريل 26, 2009 10:40 pm

وسائل الاعلام وأثرها على الناشئه


تتميز الشعوب الحاضره بوفرة وسائل الاعلام فيها وقوتها .ذلك أن الاجهزة الاعلامية بما لها من عمق التأثير ،والقدرة على العطاء والمفاعلة تستطيع أن تقدم للوطن -بل للامة ما لا تقدر على تقديمه كل وسائل التكنولوجيا الحديثة وأساليب التقنيه الجديده .ولم لا ؟

والكلمة هى أول ما طولب بها رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يقرأها ( إقرأ بأسم ربك الذى خلق ) إن الامة الجادة التى تستخدم وسائل إعلامها فيما يعود على أبنائها بالنافع المثمر لهى أمة جديرة بالبقاء والثبات .

ولقد تعقدت مشاكل الناس وكثرت قضيتهم ومنازعاتهم ومناحى تفكيرهم الامر الذى لايمكن متابعته الا عن طريق أجهزة فنيه متقدمة ورسائل علميه مبتكره ورجال مدربون قادرون على العطاء والتجديد مما يكون له الاثر الفعال فى نهضة الامة ورقى أبنائها وتبرز أهميتة وسائل الاعلأم الحديثة فى قدرتها على تزويد الفرد الكادح برجيه مركزة من شهى العلوم ولذيد المعارف دون عناء أوجهد . اذ يستطيع المحلل الاعلامى الواعى أن يلخص كتابا كبيراً لمشاهديه فيختزل الوقت اللازم لقراءة

مثل هذا الكتاب الى اقصر وقت ممكن ويستطيع الرجل الكادح أن يجد بعد عناء النهار ومايرفه عنه ويمحو أثر التعب ويستطيع المحلل السياسى الواعى أن يعرض أحوال العالم بين يدى المشاهد دون تكلف أوعناء ،ويستطيع المخرج الملتزم والذى يراقب الله تعالى أن يقدم المسرحية ذات الفصل الواحد أو الفصلين اوالثلاثة فى شكل فنى غاية فى الاتقان والجودة مع الصدق فى تحقيق رغبات الناس وأمالهم ويستطيع جهاز كالراديو مثلا....

وهو موجود بكل بيت - أن يشنف أذان مستمعيه بالانشودة القوية التى تنمى خلق الرجولة فى الشباب وترغب فى التمسك بالفضائل ومحاسن العادات ومكارم الاخلاق ...

والكلمة المقرؤة المنشورة فى كتاب الله أومجلة أوجريدة أو بيان لها تاثيرها ودورها الذى لايمكن اغفالة اوتجاهله اذأن لوسائل الاعلام دور أى دور اذا ما أحسن استخدام تلك الوسائل وروعى استغلال الطاقات الكامنه عند ذوى العلم والخبرة ،والدولة المسلمة تقدر -باستخدام هذه الوسائل على مالا يقدر عليه غيرها.اذ أن معها من وسائل العلم وميادين المعرفة مايجعل لها النصيب الا وفى والطرق الاقوم والاكرام لنيل عزتها وسؤددها ورفعتها.

أثر وسائل الاعلام على الصغار والكبار:-

ويمكن ابراز ذلك من جملة نواح:

(1)اثر وسائل الاعلام على ثقافة المشاهد:-

سواء أكانت الثقافة عامة أم خاصة وسواء أكان المشاهد كبيرا أم صغيرا بل ان تاثيرها على الناشئة الصغار أشد لم لا ؟ والطفل يحاكى غيره ويقلده حتى فى حركاته الظاهرة وطريقة محادثته فكيف اذن بالافكار التى تلقى بين يدى أبنائنا وتقذف اليهم قذف الامواج فيستقى منها ماوسعه عقله وتقدت قريحته.

ويؤثر ذلك على الكبار أيضا اذ صار الناس فى هذا الزمان يجعلون التلفاز قيلتهم والقائمين عليه قدرتهم .يقلدونهم دون وعى أوبصر بصحه الامور أوفسادها فاذا كان مايدور فى كل أجهزة الاعلام -خاصة المرئى منها-غثا وضعيفا كان الناتج كذلك وان كان قوياً فى مادته مطورا فى عرضه ،مشوقا فى ايقاعه بالنفوس ظهر ذلك الفكر الجاد على هؤلاء المشاهدين.

أثر وسائل الاعلام على الاخلاق والمكارم:-

وهذا مرتبط أساسا بالهدف أوالخطة الموضوعه لهذه الاجهزة ومدى تحقيق هذا الهدف عبر هذه القنوات الرئيسية فاذا ماكان هدف تلك الوسائل هو المحافظة على الفضيلة ورعاية الاداب وتوجيه السلوك وتقويم التصرف وايقاظ الحس الاسلامى على جميع المستويات كان ذلك غايه فى التاثير .وان لم يكن لهذه الاجهزة خطه ترشدها وقيادة تسوسها أمكن اختراقها وخلطها بين الاشياء وانساق الناس وراء دعاة على ابواب جهنم يحسنون لهم القبيح ويقبحون لهم الحس.

تاثير وسائل الاعلامى على الصحه والبدن: -

لاشك أن خطة البرامج إذا كانت مستفرقة لكل ساعات الليل والنهار كان ذلك قتلا للوقت- وهو مادة للحياة - وتدميرا للطاقة -وهى أساس التقدم وأضعاف للانتاج ونحن أمة عاملة يرى الله عملها ورسوله والمؤمنون وهذا بدوره سيؤثر على الصحة العامة وعلى ساعات العمل اللازمة للانتاج فالامه المسلمة أمه عاملة تستغل طاقات أبنائها فى خدمة البشرية

وفيما يعود على العالم من خير وفير ولذا نقول بترشيد الاستهلاك الزمنى حتى لايذهب الاعمار عبثا أوتضيع الاوقات سدىولعمر الله ما يضر الدولة أن تمديد العون للمسلمين وفتحافظ لهم على أوقاتهم وأعمارهم وأعمالهم على ان يبدا الارسال فى الساعة الثامنة صباحاً كوجبه ارشادية تعلمية لربات البيوت والاطفال دون سن الحضانة ،وثم يتوقف الارسال ساعة الهاجرة لكى يقبل الناس ثم يستأنف الارسال بعد صلاة العصر الى الساعة العاشرة والنصف لكى ينام الناس فيتمكنون من القيام لصلاة الفجر ثم يستأنفون العمل الجاد فى ميادين الحياة المختلفة.

تاثير وسائل الاعلام على السلوكيات العامه:-

لوسائل الاعلام دور بالغ الاثر على سلوكيات الناس العامه والخاصة لان الناس غالبا مايتأثرون بغيرهم ويحاكون فى اقوالهم وأفعالهم -وخاصة الاطفال والناشئة .ان جهاز التلفاز -خاصة - له تأثير كبير فى توجيه سلوكيات الناس نحو الخير أو الشروهو آله فعاله فى جمع الناس على المبادىء والقيم أوجمعهم على القبائح والفتن فهو سلاح ذو حدين.

ايجابيات مفقوده :-

لعلا لمشاهد معنا لما يعرض على شاشة التلفزيون أومايبث عبر الاثير فى جهاز الراديو يرى أن كثير من الايجابيات التى ذكرنا بعضها مفقوده كثير من السلبيات منشور .مثال ذلك:-

القصة التى تستغرق بالمشاهد وقتا طويلا دون أن تخدم قضية اسلاميه أوتعالج مشكله تربوية.بل هو الاسعاف العلمى والأدبى والفنى أو نرى كثيراًمن الاعلانات التى تصطدم مع الشرع الحنيف أو نرى راقصه تكشف الكثير عن جسدها وأماكن عفتها ،أو نرى اعلانا عن بنك يتعامل بالربا .

نحن فى حاجه الى الصدق فى القول والفعل ونحن فى حاجة الى طريق الرشد والالتزام والله وحده المسسئول أن يوفقنا لطريق الفلاح وأن يعنينا على تغيير ما بأنفسنا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وسائل الاعلام وأثرها على الناشئه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الاتحاد العام الطلابي الحر :: المنتدى العام :: الصحافة و الاعلام-
انتقل الى: